Divers

شو بده مني؟

     بدأت السنة الرسولية في حركتي بمؤتمرٍ عنوانه “شو بدك مني؟” عنوانٌ رائع لتلبية نداء الرب ودعوةٌ إلى التواصل مع من هو في أعماق نفوسنا، الله. كما أنه يُرتّب علينا مسؤولية في رغبة أكيدة  للعمل بما يريده الله من حركتنا ومن كل فرد منها، للإنطلاق نحو رسالة نغيّر من خلالها وجه العالم.

     بعد شهرين من المؤتمر ظهر في العالم وباء، ووصل إلى لبنان بعد ثلاثة أشهر من ظهوره. تجمدت كل تحركاتنا، تكبّلت بعض قدراتنا في إكمال أعمالنا الرسولية وبتنا في بحثٍ عن كيفية التخلص من القيود لإنقاذ السنة الرسولية.

     بما أن حياتي الإجتماعية والعملية تشبه عمل الحركة إلى حد ما في جميع أبعاده، وفي وقتِ ضياع قد اختبرته كما اختبره العالم بسبب تغيّر جذري في نمط الحياة، قررت العودة إلى أعماقي وطرح السؤال “شو بدك مني؟” “مش عأساس هالسنة بدا تكون ولعانة؟” “مش في كتير قصص بدنا نعملها أنا وياك؟”. وفي حالة الأسئلة تلك، وَمَضَت فكرة، وهي أن مدة رسالة يسوع كانت ثلاث سنوات، أدخلتني بتساؤل عن سبب انتظار يسوع كل تلك الفترة أي ثلاثين سنة وعن سبب تأخره ليقدم ثلاث سنين من الرسالة. حينئذ أدركت الجواب على سؤال “شو بدك مني؟”

     في الواقع، رسالة يسوع تأخرت بحسب المنطق البشري الذي إن لم ير أشياء ملموسة ونتائج حسّية لا يعتبر أن هناك عملًا قد تم. أما فعليًّا، رسالة يسوع قد بدأت بشكل غير ظاهر وبصمت من خلال التحضير لها. وهذا ما يؤكده لنا الإنجيلي لوقا :”أما يسوع  فكان ينمو في الحكمة والقامة والنعمة أمام الله والناس.” (لوقا2 :52)

     إذًا، كان يسوع  ينمو في جميع الأصعدة  تحضيرًا لرسالته التي نستطيع أن نصفها بالصعبة. فنموّ الإنسان فكريًّا، روحيًّا، نفسيًّا وجسديًّا، والتحضير لكل عمل، أمران أساسيان ومهمان وهما ركيزة لكلّ عمل وفعل.  ويسوع الذي أخذ طبيعتنا الإنسانية لم يكن بعيدًا عن هذا النمو بل عاشه إلى أقصى حدود حتى أنه حافظ على تقاليد شعبه فبدأ رسالته بعمر الثلاثين. (عدد 2: 3-23)

     الآن ماذا يريد مني؟! الإجابة سهلة! الذي يجب أن أقوم به، الإستفادة من الوقت لأستعد و أكون جاهزًا للرسالة. أن أجلس مع ذاتي، أقيّمها وأتحضّر لأهدافي الصغيرة  ولهدفي الكبير في الحياة. أن أعمل جاهدًا للنّمو في جميع الأصعدة لأغدو أفضل. فالوقت الآن بجانبي لأطوّر طاقاتي، وأنمّي فكري وأعرف ذاتي، وأن أدخل بعلاقة مع الله فأنمو بمحبته. فالحصاد بعد هذه المرحلة سيكون كثير.

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Most Popular

To Top